كل ما يتعلق بالفن الراقي والادب الجميل
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  قدرات الانسان الخارقة " خارج نطاق الحواس" !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ليتك تعرف
عضو جديد
عضو جديد


رقم العضوية : 31
الوطن : المغرب

ذكر
عدد المساهمات : 14
تاريخ التسجيل : 28/05/2015

مُساهمةموضوع: قدرات الانسان الخارقة " خارج نطاق الحواس" !    الجمعة أغسطس 28, 2015 1:02 am

قدرات الانسان الخارقة " خارج نطاق الحواس" !









قدرات الانسان الخارقة " خارج نطاق الحواس" قد تكون روحية المصدر (اي من عند الله سبحانه و تعالى) , و قد يكتسبها من التدريب , ولا تحدث الا بتوفيق من الله (سبحانه و تعالى) و قد لوحظ على امتداد الوجود الانساني قديما و حديثا ان الكثير من البشر من مختلف الاعمار تبرز لديهم قدرات غير عاديه تمكنهم من القيام بأعمال يعجز عنها غيرهم , منها القدرة على التواصل مع الآخرين وهو ما يسمى بالتخاطر, حيث يمكن الاتصال الروحي بين شخصين في مكانين مختلفين بعيدين عن بعضهما البعض , اي انها ظاهره روحيه , و هذه الموهبه او الملكة او القدرة قديمة قدم التاريخ .


و المواهب او الملكات الروحية و القدرات الخارقة , او ما كان يسمى بالكرامات عند المتصوفة , امر خارق للعادة , و كانت تحدث على مر العصور الا انه كان من الصعب تصديقها .

و يقول الشيخ محي الدين بن عربي:"اعلم ان لله عبادا خرق لهم العادة في ادراكهم المعلوم عن طريق الحواس من سمع و بصر و غيرها".

و يقول الشيخ محمد بختي مفتي الديار المصريه السابق "ان ما يظهر على يد الاولياء من التصرفات لا يخالف صريح القرآن
; لأن هذا التصرف الذي ينسب للأولياء هو نوع من الكرامات , وهو فعل الله و خلقه يظهره الله اكراما لهم
; تارة بالهام , و تارة بمنام , و تارة بفعلهم و اختيارهم , و تارة بغير اختيار ولا قصد ولا شعور منهم , وكما جاز أن يتوسط روح ميت في قضاء مصلحة حي او ميت و الفعل لله وحده.

و في حديث قدسي قال النبي محمد"صل الله عليه و سلم" :"ان الله تعالى قال: من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب , و ما تقرب الى عبدي بشئ احب الي مما افترضته عليه , ولا يزال عبدي يتقرب الي بالنوافل حتى احبه, فاذا احببته كنت سمعه الذي يسمع به , و بصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها , و رجله التي يمشي بها , ولئن سألني اعطيته , و لان استعاذني لاعيذنه" .


أي أن المواهب الروحية تمنح حسب مشيئة الله و ليس بحسب اختيارنا .


و من الناحية العلمية..



يمكن القول بأن الشاكرا السادسة و التي يطلق عليها شاكرا العين الثالثه The eye chakra
, كما يطلق عليها شاكرا المعرفة The knowledge chakra

و تقع بين الحاجبين امام الغدة الصنوبرية "Pineal gland"

و هي مركز هام لتنمية ملكات او مواهب الانسان او قدراته الروحية مثل:الحاسة السادسه-التخاطر-الجلاء السمعي-الجلاء البصري-الجلاء الشمي-الطرح الروحي, و غيرها من المواهب او القدرات الروحية .

و أود ان اشير ايضا الى وجهة نظر اخرى لعلماء الروح نشأت من البحث في جامعة ديوك الامريكية في الثلاثينات من القرن الماضي تحت اشراف العالم المعروف جوزيف راين وزوجتة لويزا منذ عام 1927 ,

و هي مايعرف بظاهرة الـ(PSI-Theta), (روحي الظواهر)

وهو مصطلح للدلالة على العامل المجهول في الظواهر الروحية , أو القوة المجهولة الكامنة وراء الظواهر الخارقة .

وتقوم نظرية الساي ثيتا (Psi -Theta)

على اننا جميعا نمتلك قدرات حيث ان القدرات الخارقة او فوق الحسية ذات طبيعة بيئية وراثية , و يمكن التدريب عليها و تعلمها و تنميتها و تطويرها , و ان هدفها هو خدمة الانسانية .

لذلك فالساي PSI
يبحث عن المخفي من القدرات و ليس غير الموجود , و ان زيادة اهتمام العلماء بهذة الظاهرة يرجع الى اعتماد البحوث الخاصه بهاعلى المنهجية العلمية التي تتم في جامعات و مراكز ابحاث مرموقة , و قد وجد العلماء و الباحثون ان في العقل قوة تستطيع التاثير في المادة , و ان ظواهر الساي عبارة عن قدرات عقلية غير عادية يتمتع بها بعض الاشخاص النادرين تمكنهم من الاختبار عن امور صحيحة تصل الى علمهم عن غير طريق الحواس الخمس , لذلك يطلق عليها ظواهر الادراك عن غير طريق الحواس.

و هناك فريق آخر من علماء الروح توصل الى ان للروح قدرات خارقة احيانا , و ان الادراك الخارج عن نطاق الحواس لا يحدث لكل الناس و انما يحدث لبعضهم ممن لهم استعداد خاص خارق للعادة يمكنة من تجاوز حدود المكان و الزمان فيدركون احداثا بعيدة عنهم او محجوبة عنهم بحاجب المكان و الزمان .

يدرس علماء الباراسيكولوجي إن الإدراك الخارج عن نطاق الإدراك الحسي العادي يقسم عادة إلى ثلاثة أنواع من الظواهر:
1- التخاطر 2- الاستبصار 3- بُعْد النظر.

والتخاطر هو الشعور بالأفكار أو بالمشاعر لشخص من قِبَل شخص آخر بطريقة غير معروفة. أما الاستبصار فهو إدراك الأشياء، أو الأحداث أو الناس دون استعمال الحواس المعروفة. وبُعد النظر هو معرفة حدث مستقبلي بوساطة التخاطر أو الاستبصار.

وبعض الذين يدرسون الباراسيكولوجي ، يدرسون أيضًا الظواهر المتعلقة بالإدراك الخارج عن نطاق الإدراك الحسي العادي مثل علم التحكُّم في الأجسام الطبيعية بالعقل ويشمل تأثيرات مثل التأثير على سقوط زهر الطاولة بالتركيز.

بحوث في الإدراك الخارج عن نطاق الإدراك الحسي العادي.

طُورت كثير من تجارب الإدراك الخارج عن نطاق الإدراك الحسي العادي واستُعملَت عامة في فترة ما بين 1930م و1960م وشملت تخمين ورق اللعب. وقد كثر في تلك الفترة استخدام رُزْمَات ورق خاصة كل رزمة من 25 ورقة من أوراق الإدراك خارج نطاق الإدراك الحسي العادي تسمى أيضًا أوراق زينر ، وهي منسوبة إلى عالم النفس الأمريكي كارل زينر. وكان على كل ورقة إدراك خارج عن نطاق الإدراك الحسي العادي واحد من رموز خمسة مختلفة كدائرة أو علامة جمع مثلاً.

و في اختبار بسيط للتخاطر فإن شخصًا يُسمى المُرْسِل ينظر أو يفكر في ورقة معينة ويركز على رمزها. ويحاول شخص آخر يسمى المتلقِّي ، ويكون عادة في غرفة أخرى، أن يُسمي الرمز الذي كان المرسل يفكر فيه. وفي تجربة على الاستبصار تؤخذ أوراق من الرزمة الواحدة بعد الأخرى. ويحاول المتلقي أن يُسمي الرموز التي على الأوراق. وفي هذه الحالة فإن الشخص الذي يأخذ الأوراق لا ينظر إلى الرمز.

في هذه التجارب يتوقع الإنسان خمس إجابات صحيحة من 25 نداءً فقط بالمصادفة لو أن المتسلم كان يحاول التعرف على ما في الأوراق عن طريق التخمين فقط. ويَعُدُّ معظم المدركين خارج نطاق الإدراك الحسي العادي الشخصَ الذي يكون متوسطه سبعة أو ثمانية نداءات أو أكثر صحيحة بعد اختبارات كثيرة، أن عنده قدرة إدراك خارج نطاق الإدراك الحسي العادي.

ولكن معظم هذه التجارب يمكن تفسيرها بعمليات سيكولوجية لا يدركها معظم الناس. فالناس كثيرًا ما يجهلون كيف أن الأحداث حولهم تظهر أفكارهم. فإذا كان هناك شخصان يعرف كل منهما الآخر جيدًا فإن كلاً منهما تحدث له سلسلة من الأفكار مشابهة عندما يتعرضان إلى حافز مشترك.

فقد يقرأ مثلاً، زوج وزوجة معًا ولا يبديان اهتمامات كثيرة للموسيقى على المذياع، ثم أن موسيقى معينة تفجر في كل منهما ذكرى شخص قابلاه منذ عدة سنين ولكن لم يقابلاه مرة أخرى، وتمامًا عندما يكون أحدهما على وشك أن يذكر اسم الشخص فإن الآخر يذكره. إن هذه
الأفكار المشابهة قد تبدو أنها مثل للإدراك خارج نطاق الإدراك الحسي العادي ولكن لا أحد منهما يحتمل أن يُدرك أن أفكارهما انطلقت حقيقة بوساطة الموسيقى التي في الخلفية.

و تجدر الاشارة الى ان القرآن الكريم تضمن امثلة عديدة للقدرات الخارجة عن نطاق الحواس في قصص الانبياء سنشير اليها كل في حينه :)

قصة سيدنا سليمان مع عرش بلقيس ملكة سبأ , و مع الهدهد و النمل , كما تتضمن قدرة تحريك الاشياء من بعد , و قصة سيدنا يعقوب مع قميص يوسف و تتضمن جلاءا شميا" .



http://ar-metaphysics.blogspot.com




________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قدرات الانسان الخارقة " خارج نطاق الحواس" !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الفن الجميل ::  علوم :: ۩ ما وراء الطبيعة ۩-
انتقل الى: