كل ما يتعلق بالفن الراقي والادب الجميل
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  الشاعر الايطالى دانتى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
safaa
عضو جديد
عضو جديد
avatar

رقم العضوية : 61
الوطن : المغرب

انثى
عدد المساهمات : 14
تاريخ التسجيل : 23/07/2015

مُساهمةموضوع: الشاعر الايطالى دانتى   السبت أغسطس 22, 2015 12:19 am

الشاعر الايطالى دانتى


واشهر مؤلفاته الكوميديا الالهيه 




النبيل دانتى


- ولد "دانتى" فى"فلورنس " بإيطاليا فى مايو "1265 " , وكانت عائلته واحدة من العائلات النبيلة ذات النسب العريق كان والده يشغل وظيفة كاتب عدل ووالدته التي تدعى "دونا بيلا" كانت من أسرة نبيلة وقد ماتت قبل أن يتم (دانتى) الرابعة عشر .


- وقد اتخذ والده بعد ذلك زوجة ثانية وأنجب طفلين "فرانسيسكو " و " تانيا" وبالرغم من أن والدي "دانتى" من نسب عريق إلا أنه في سنة(1265) بدأ المركز الاجتماعي والمادي لهذه العائلة في الانحدار ! !
- تزوج "دانتى" في سن صغير من ابنة لعائلة ( دوناتى ) الشهيرة من خلال إتفاق العائلتين ودفع تكاليف الزواج ، ففي ذلك الوقت كانت مراسم الخطوبة والزواج تعتبر من الشئون والإتفاقات العائلية وبذلك تزوج "دانتى" طاعة لوالديه .


- وبعد بضع سنوات وحين كان"دانتى" أب لولدين وبنت ، التحق "دانتى" بجامعة (بولوجنا) والتى كانت واحدة من أكثر الجامعات شهرة فى العالم فى ذلك الوقت من القرون الوسطي , وهناك تأثر "دانتى" بواحد من أكثر الدارسين شهرة فى ذلك الوقت وهو "السيد برونيتو لاتيني" والذى كان بمثابة المشجع ومسدي النصائح لدانتى.


- بدأت حياة "دانتى" السياسية عندما قاتل بشجاعة فى الحرب فى ( كامبلدينو ) سنة ( 1289 ) .


- وفى سنة (1295 ) كان " دانتى" متداخل بشكل كامل فى الحياة السياسية وقد انتُخب "دانتى" لمجلس المدينة فى هذه السنة, وكانت "فلورنس" فى هذا الوقت بها حزبان سياسيان :


الأول هو " the guelphs" : والذى يعتبر الحزب المؤيد للبابا كحاكم للكنيسة الكاثوليكية ولكنه يؤمن بأن لا يجب اشتراكه فى الشئون العلمانية (وذلك اعتقاد، موجود بالمفهوم الأمريكي كتفرقة بين الدولة والكنيسة ).
أما الحزب الثاني فهو " the ghibellines": والذى يؤمن بأن البابا عليه أن يهتم بكلتا الفئتين العلمانية والدينية .


- أما "دانتى" فكان عضوا فى حزب " the guelphs" و كان غالبا ما يرسل بمهمة تنظيم عملية السلام بين الطرفين المتحاربين وكانت معارضة "دانتى" الدائمة لسياسة تدخل البابا لتوحيد مدن الدول المختلفة تجلب خلاف مع البابا متولى الحكم فى ذلك الوقت.
- وكنتيجة لذلك بينما كان "دانتى" فى روما بمهمة عقد هدنة بين الحزبان , لُفقت له عدة تهم فكان "دانتى" متهم بالفساد ,إثارة الفتن, وعداوة البابا .


وقد طُلب للحضور للمجلس للدفاع عن نفسه ولكن خوف "دانتى" الشديد على حياته منعه من الذهاب للمجلس لنفى التهم الموجه إليه, وبذلك فُرضت عليه أقصى عقوبة فقد صُودرت كل أملاكه وتم إبعاده هو و ولديه وحكم عليه بالموت حرقا إذا تم الإمساك به , وفى سنة (1302 )حُكم عليه بالنفي من موطنه الأصلي بلا رجعه .


- فى البداية إنضم إلى منفيين سياسيين آخرين لكنه ما لبث أن إكتشف غبائهم وأنانيتهم الشديدة .
- فى هذا الوقت بدأ "دانتى" فى كتابة قصيدته " الكوميديا الإلهية " التي نالت إعجاب الجماهير والتى تسببت فى شهرته الكبيرة .


- مات "دانتى" فى " رافينا " فى 13 سبتمبر (1321) وقد حظي بدفنة مشرفة ، حاول سكان مدينة " فلورنس" عدة مرات الحصول على بقايا جثته لدفنها فى موطنه الاصلى "فلورنس" ولكنهم لم يتمكنوا بسبب التدخل السياسي .
- وحتى الآن مازال "دانتى" يرقد بدير" الرهبان الفرانسيسكانيين" فى "رافينا".

لمحة أدبية عن القصيدة

تعتبر " الكوميديا الإلهية" لدانتى معقدة بشكل محير عند قراءتها للمرة الأولى ، حتى على المستوى الحِرفي ويبقى هذا التعقيد عند الكثيرين حتى بعد إعادة قراءتها ولكن بالنسبة للبعض الأخر يزيد هذا التعقيد و الغموض من
إعجابهم بالقصيدة بدلا من إعاقة فهمهم لها ؛


يعتبر "دانتى" الشخصية الرئيسية بالقصيدة وتدور أحداث القصيدة سنة (1300) فى ليلة رائعة من ليالي الجمعة حيث "دانتى" فى الخامسة والثلاثين من عمره ، يدخل "دانتى" الغابة فى هذه الليلة عن طريق الخطأ ليجد نفسه محاط بدائرة مغلقة من الرعب والفزع ،والتى تُمثل المادية والطمع البشرى لدانتى وللعالم الخارجي .
وفى أثناء هذا الظلام يلمح "دانتى" ضوء ساطع براق مشرق فوق قمة تل على مسافة بعيدة يخطفه هذا الضوء ويشعر "دانتى" أنه يدعوه ، و يمثل هذا الضوء الأمل فى السيد المسيح .






يحاول "دانتى" الوصول لهذا الضوء فإذا بثلاثة من الوحوش المفترسة تعترض طريقه "نمر" ، "أسد" و "ذئبة" وتمثل تلك الوحوش الظلم والفساد البشرى و الإنساني محاولين سد طريقه ، ولكن فى تلك اللحظة تظهر روح الشاعر الروماني "فير جيل" ، مؤلف ملحمة " The Aeneid" محاوله بسرعة إنقاذ "دانتى" .
يمثل "فير جيل" فى القصيدة نموذج الإتزان والفكر الانسانى السليم ؛






ثم يعرِض "فير جيل" على "دانتى" مرافقته خارج الغابة ليصل به إلى الضوء الساطع من خلال طريق أخر ولكن ليذهب (دانتى) من خلال هذا الطريق البديل لابد له من أن يمر بثلاث رحلات مختلفة .


الرواية تدور في رحلة خيالية
الأولى هي ( رحلة الجحيم) حيث يدرك (دانتى) ذنوبه ، ثم يمر (دانتى) على (رحلة العذاب) حيث يتخلص من ذنوبه ويطهر نفسه منها ، وفى النهاية ينتهي الطريق بالجنة حيث يلتقي ببتريس وهى المرأة التي أحبها بشدة قبل موتها فى (1295) والتى سوف تكون دليله خلال باقي الرحلة بينما يعود (فيرجيل) من حيث آتى حيث انه لأسباب إنسانية لا يستطيع الصعود إلى الجنة .

رحلة الجحيم

- فى بداية طريقهم يمر "دانتى" و "فير جيل" على الجحيم حيث يسمعا أصوات آهات و عويل الملعونين والمحرومين من رحمة الله ويرون الأشخاص الفاترون والذين كانت تنقصهم الحماسة و الو اعز الديني فى حياتهم الأخلاقية ثم بعد ذلك يعبر "دانتى" و"فير جيل" نهر "اشيرون" ويصلون إلى كهف على هيئة مخروط به تسع دوائر أو طبقات الدائرة الأولى تسمى "ليمبو" أو " دائرة النسيان "حيث الأرواح الأقل عدوانيا أو إزعاج وهو موطن الأرواح التي تُحرم من دخول الجنة بغير ذنب ارتكبته مثل الكفار الغير معمدين حسنوا النية هم لن يعانون اى عذاب ولكنهم لن يستطيعوا الانتقال لرحلة العذاب أو دخول الجنة لأنهم ماتوا قبل ظهور السيد المسيح و الديانة المسيحية ، حتى أن "فير جيل" نفسه يعتبر واحد من هؤلاء الذين بالدائرة الأولى.



- بعد ذلك يمر "دانتى" و"فير جيل" خلال باقي الدوائر الثمانية ليروا المشاهد الفظيعة من المعاناة للذين ماتوا مرتكبين الخطايا والذنوب المهلكة ( فى الكاثوليكية يعتبر القتل و الاغتصاب من أسؤ أنواع الذنوب ) .


- فيجدوا أن الدوائر من 2 إلى 6 تحتوى على من لم يستطيعوا السيطرة على رغباتهم وشهواتهم الذنوب كالحاجة للمال أو الطعام أو إشباع الرغبات المحرمة والتى أدت فى النهاية إلى ارتكابهم المعاصي ، و من الشخصيات البارزة التي قابلوها فى هذه الدائرة 0" الملكة كليوباترا" ملكة مصر، و" الملكة هيلين" ملكة طروادة .


- أما الدائرة السابعة فتحتوى على هؤلاء من مرتكبي أعمال العنف سواء ضد أنفسهم أو الآخرين أو ضد الله.
-وتحتوى الدائرة الثامنة على المنافقين واللصوص والنصابين و المزورين والمخادعين .
- أما الدائرة التاسعة أو الأخيرة من دوائر أو طبقات الجحيم فقد حجزت لأسؤ الأشرار والأشخاص الموصومين بالخيانة بكل أنواعها ، سواء خيانة أصدقاء ، أقرباء ، بلاد ، أو خيانة قضايا نبيلة, وهناك شاهد دانتى ا ثنان من القادة السياسيين مجمدان معا فى بحيرة حيث يرقدان جنبا إلى جنب .


- وشاهد أيضا أكثر الخونة كرها وهوjudas iscariot " " خائن السيد المسيح ، وأيضا "بروتوس"و "كاسيوس" قتلة "يوليوس قيصر"، وقد وجدوا الشيطان نفسه مجمد بداخل بحيرة ؛ بعد ذلك يجد "دانتى" و "فيرجل" أنفسهم أمام "جبل العذاب" .
** رحلة العذاب **

- وقبل أن يصعد " دانتى" و "فير جيل" جبل العذاب كان على "دانتى" أن يطهر نفسه من أثار ورائحة الجحيم وبعد أن تطهر " دانتى" قام ملاك بكتابة رمز (p) على جبهته سبع مرات وهو يمثل الخطايا السبع القاتلة وهى (التكبر, الحسد، الغضب, الكسل , الجشع , الشراهة، الرغبة ).


- فى مدخل العذاب تقابل " دانتى" و "فير جيل" ب( كاتو ) الرقيب الروماني القديم ( 184 ق.م ) والذى حاول استئصال الفساد واللاأخلاقية من روما. فى قصيدة دانتى " كاتو " يمثل (الفضائل الأربعة الأصلية) وهم الحصافة، العدل ، الصبر ، الاعتدال (ضبط النفس) .


- وعندما بدأ " دانتى" يشق طريقه خلال المناطق السبع التي حُجزت لأصحاب الخطايا السبع كانت تتلاشى الرموز التي على جبهته واحدة بعد الأخرى وأصبح صعود الجبل اقل صعوبة، وكان جبل العذاب يشبه الجحيم فى انه يتكون من عدة منحدرات أو طبقات غير أن سكان جبل العذاب يكفِرون عن سيئاتهم وخطاياهم من خلال ،الاعتراف، الندم ، الصبر وتلاوة الصلوات وبذلك يمكنهم الانتقال للجنة بعد فترة التطهير المناسبة حسب خطاياهم .


- فى الممر الأول الذي يشغله أصحاب الخطيئة الأولى (الفخر أو الكبرياء) يجد "دانتى" المعذبين يركعون حاملين صخور ضخمة على ظهورهم وهم يتلون الصلوات ككفارة مناسبة لهذه الأرواح المتغطرسة.
- وعلى هذا النحو صممت بقية الطبقات بحيث تتناسب كل منها لتطهير الأرواح المذنبة حسب خطيئة كل منهم .
- وأخيرا وصل "دانتى" لمنحدر الخطيئة السابعة حيث وجههم ملاك لممر خلال حائط كبير من الهبة النيران ولم يتردد "دانتى" فى العبور من خلال النيران و عندما وصلا لقمة الجبل ودع "فيرجل" "دانتى" حيث انه لسبب انسانى لا يستطيع غير المسيحيين دخول الجنة.

رحلة الجنة

- لاحظ "دانتى" وجود حديقة رائعة قريبة وعندما بدأ باكتشافها ، ظهرت له شابة صغيرة لتخبره بان تلك الحديقة الجميلة هي "جنة عدن" . وان عليه عبور نهر لكي يصل إلى "ببتريس" وهى دليله فى هذه الرحلة .
ولكنها طلبت منه أن يعترف بكل ذنوبه وخطاياه قبل عبور النهر ، وكان هذا الموقف من أصعب المواقف
التي مر بها "دانتى" فبعد أن سمعها " دانتى " شعر بالثقل وشدة الندم لدرجة انه أحس بالتعب الشديد مما أدى لفقدانه الوعي وتم نقله عبر النهر ( الذي تم فيه محو ذنوبه ) .


- وأخيرا بعد أن أنجز "دانتى" عملية محو ذنوبه فى النهر تقابل ببتريس التي بدأت معه رحلته بالدخول للجنة
وعند دخول "دانتى الجنة وجد أنها عبارة عن منطقة سماوية بها كوكب ونجوم والعديد من الأجرام السماوية الأخرى ومتكونة من طبقات أو مستويات ، ومكان كل شخص فيها يعتمد على درجة إيمانه وما حققه من أعمال خير بحياته .


- وبالدخل صادف "دانتى" العديد من القديسين المشهورين ، الشهداء ، الصليبيون ، المتأملين ، وعدد كبير من الأخيار المشهورين ، كما خاطب " دانتى" روح جده الأعظم " كاسكياجيدا " والذى خدم كصليبي فى حياته السابقة والذى بدء كلامه مع حفيده قائلا "يا دمى ، نعمة الله قد انهمرت بدون مقدار أو حد" ؛ ثم أكمل حديثه يحكى عن مجد و عظمة "فلورنس" قديما، واخذ يرثى حالها المتدهور حاليا .


- وبعد ذلك اتبع "دانتى" بتريس حتى وصلا للنجوم المثبتة والتى يسكنها الحواري من الرجال الذين أخذوا يسألوا "دانتى" ويتفحصوا أرائه , وقام "دانتى" بعرض اطروحات معقدة عن ازدواجية "السيد المسيح" (كون المسيح بشر واله فى نفس الوقت ) وبعد ذلك اخذ يشرح النظريات العلمية الحديثة .


حتى وصل "دانتى" للدرجة العليا من الجنة والتى تسكنها "العذراء مريم " ، بعد ذلك رحلت "باتريس" وتركت "دانتى" الذي وجد نفسه مذهولا أمام مدخل "السيد المسيح" ثم تبعه رؤية نور الله المتألق الذي يفوق وصفه اى عقل بشرى حتى أن "دانتى" لم يستطع فهمه أو استيعابه ولم يقوى على تذكره بعد ذلك .

النظرة النقدية العامة

- قد أثارت "الكوميديا الإلهية" لدانتى عند الكثيرين, العديد من النقد والتعليق والرغبة فى التفسير وخاصة الأجزاء المجازية منها ، وفى الحقيقة يعتبر "دانتى" نفسه الناقد الأول لهذا العمل .


وقد أوصى "دانتى" أن تتم قراءته على أربع مستويات ، المستوى الأول هو المستوى الحِرفي ، وفى هذا المستوى تتحدث القصيدة عن الرحلة الجسدية إلى الرب والتى أنجزها "دانتى" بنفسه .


- أما المستويات الثلاث الأخرى فهي مستويات مجازية ، رمزية ، تجريدية ، ومعقدة جدا .
- منذ ظهور هذه القصيدة قام المحللون بدراسة المعانى المجازية لها ليبحثوا فى عمق المعاني كما فعلوا فى الكتاب المقدس .


- طبقا لمذكرات "ريكاردو كيونونيس" عن قصيدة "دانتى" فانه يوجد 12 تعليق وتفسير كُتب عن قصيدة "دانتى" منذ موت "دانتى" 1321 وحتى1400م .   

________________
اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعف عني

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشاعر الايطالى دانتى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الفن الجميل :: ۩نوابغ ومشاهير عصرهم-
انتقل الى: