كل ما يتعلق بالفن الراقي والادب الجميل
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اننا نتحدث عن الكون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
النعمان
عضو جديد
عضو جديد
avatar

رقم العضوية : 33
الوطن : المغرب

ذكر
عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 30/05/2015

مُساهمةموضوع: اننا نتحدث عن الكون   الأحد يونيو 07, 2015 12:41 am


الفضاء .. مكان عجيب .. ملئ بالأسرار و المفاجآت ، توجد به أماكن تُولد فيها النجوم و الكواكب ، و أماكن أخرى تتصادم فيها المذنبات و الكويكبات ، و أماكن تتفجر فيها النجوم بقوى خيالية ، و أماكن يتحطم فيها المكان و الزمان … !هل نستطيع تخيل حجم هذا الكون .. لنجرب … الشمس .. كما نعرفها كرة هائلة من البلازما ( غاز متأين ) فائقة الحرارة ، لو تخيلنا أنها كرة فارغة سنجد أنها تتسع لمليون كوكب مثل الأرض !





لنأخذ مجرتنا على سبيل المثال .. مجرة درب التبانة ( سميت بهدا الاسم نسبة إلى شكلها الشبيه بالطريق المنثور عليه التبن ، و يرى بوضوح فى الليالى الصافية ) … تحتوى على 300 مليار نجم تقريباً ، و أضعاف هذا العدد كواكب و مذنبات ، يبلغ عرض مجرتنا نحو 100 ألف سنة ضوئية ( بمعنى أنه لو استطعنا صنع مركبة فضائية تسافر بسرعة الضوء سنقطع عرض المجرة فقط فى 100 ألف سنة ) ، و تبلغ سماكتها حوالى ألف سنة ضوئية . كل ذلك فى مجرة واحدة فقط فى هذا الكون الهائل ، فكم عدد المجرات الموجودة فى الكون و كم عدد النجوم و الكواكب … العدد خرافى و لا نستطيع إدراكه … ليس لنا إلا أن نقول “سبحان الله”..!





توجد ظواهر كثيرة و عجيبة حولنا نشعر بها و مصدرها الفضاء .. سنسرد بعضاً منها … الأضواء القطبية أو الشفق القطبى … و هو عبارة عن أضواء بألوان زاهية براقة تُرى فى السماء ليلاً فى المناطق الشمالية و الجنوبية ، و لكن ما سبب تلك الأضواء ؟ …





الشمس … كما يخرج منها ضوء و حرارة ينبعث منها أيضاَ تيار من الجسيمات يُطلق عليها ” الرياح الشمسية ” و هى عبارة عن فيض من الجسيمات أغلبها بروتونات ، تخرج فى جميع الاتجاهات ، و فى حالات النشاط العالى تخرج تلك الجسيمات بكميات هائلة و بسرعة عالية و تسمى فى تلك الحالة ” الانبعاث الكتلى الإكليلى CME ” و هى تعتبر أجزاء من الشمس هاربة من المجال المغناطيسى للشمس ، و يُصاحبها مجال مغناطيسى للسيطرة عليها و له اتجاه معين .



و كما نعرف أن للأرض مجال مغناطيسى يحميها من الإشعاعات الكونية الضارة و الرياح الشمسية ، و له اتجاه معين أيضاً ، و لكن فى بعض الأحيان يضعف هذا الدرع الواقى و تنفذ تلك الجسيمات للأرض … و لكن متى يحدث هذا الأمر ؟ .عند خروج تلك الانبعاثات من المناطق النشطة على الشمس فى اتجاه الأرض ، إذا كان اتجاه المجال المغناطيسى للانبعاثات فى نفس اتجاه المجال المغناطيسى الأرضى ، عندها لا يحدث ضرر حيث أن المجال الأرضى يقاوم فى تلك الحالة هذه الانبعاثات و يحرف اتجاها بعيداً عن الأرض فيدفعها للخلف ، فتتجمع مرة أخرى و تحدث عملية تسمى ” Reconnection ” و هى تصادم خطوط المجال المغناطيسى ببعضها ، ( حيث أن خطوط المجال المغناطيسى تعتبر كمسارات تسير عليها الجسيمات المشحونة .. و هى خطوط وهمية تعبر عن اتجاه المجال ) ، و تحدث فى الجانب الليلى من الأرض ، فتهرب الجسيمات و تدخل جو الأرض من خلال القطبين . هذه الجسيمات لها طاقات عالية فتعمل على تأيين الغازات فى الغلاف الجوى من خلال إثارة الكترونات العناصر لمستويات طاقة أعلى ، و عند رجوعها للمستوى التى كانت فيه .. تنطلق الألوان الزاهية التى ترى فى السماء ليلاً فى القطبين و تسمى ” Aurora ” ، و كل لون من تلك الألوان يرمز لعنصر معين فى الغلاف الجوى . أيضاً تلك الجسيمات ذات الطاقات العالية تحدث اضطرابات فى طبقة الأيونوسفير ( أعلى طبقة فى الغلاف الجوى و تتكون من الأيونات ) عند دخولها جو الأرض ، و نرى هذا التأثير فى أنظمة الملاحة و التوجيه و الراديو و محطات إرسال و استقبال الموجات اللاسلكية .





كثيراً ما نسمع تويش أو عدم انتظام فى صوت المذياع ، حيث أن تلك الجسيمات تحدث اضطراب فى طبقة الأيونوسفير و هذه الطبقة هى المسئولة عن نقل الإشارات اللاسلكية حيث تعمل كعاكس للموجات الكهرومغناطيسية ، و من البديهى أن يحدث اضطراب فى نقل الإشارات اللاسلكية عند اصطدام تلك الجسيمات بالغلاف الجوى .لذلك فى أوقات النشاط الشمسى يجب مراعاة تلك التأثيرات فى حالات الحروب و العمليات العسكرية أو أنظمة الملاحة الجوية و البحرية و حتى البرية ، حيث أن الاضطراب فى طبقة الأيونوسفير يؤدى إلى نسبة خطأ عالية أثناء الإرسال و الاستقبال … بمعنى أنه لو تم توجيه صاروخ عابر للقارات مُحمّل برأس نووى فى وقت النشاط الشمسى .. سيؤدى ذلك إلى عواقب و خيمة حيث أنه سيضرب منطقة مختلفة عن التى تم برمجته عليها ، و هذا الخطأ بسبب الاضطراب المذكور سالفاً . توجد ظواهر لا تُعد و لا تُحصى فى الفضاء … لذلك ندرسها لنتجنب آثارها المدمرة من خلال متابعة كل ما يجرى حولنا فى الفضاء و دراسة تلك الظواهر و تحليلها و محاولة إيجاد سبل لصد هذا الخطر  .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خطوة خطوة
عضو جديد
عضو جديد
avatar

رقم العضوية : 29
الوطن : المغرب

انثى
عدد المساهمات : 18
تاريخ التسجيل : 22/05/2015

مُساهمةموضوع: رد: اننا نتحدث عن الكون   الإثنين أغسطس 17, 2015 10:44 pm

66 


1212 

________________







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اننا نتحدث عن الكون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الفن الجميل ::  علوم :: ۩الفضاء الخارجي۩-
انتقل الى: